نبذه عن خصوصية اليمن ـ ٢٠ مثالاً لتناقضات تاريخ اليمن المعاصر و القديم

نبذه عن خصوصية اليمن ـ ٢٠ مثالاً لتناقضات تاريخ اليمن المعاصر و القديم

حكايه اليمن ليست كحكايه أي دوله فقيره لم تزورها التنميه. لليمن خصوصية تحكي عنها تناقضات تاريخه و جغرافيته. هي تناقضات صعب تفسيرها في الغالب. و لكنها تطغي على الحاضر. فما هي أهم تلك الغرائب

مصدر الصوره: الارشيف الاهلي البريطاني. قريه خارج المكلا. بين عام ١٩٤٠-١٩٤٩

انه مجتمع الرجال، مجتمع السياسه، مجتمع التقاليد، اليمن الجاف بطبيعته، له حضاره عريقه و ثقافه فنيه ثمينه ، هو فقير بطبيعه الحال

قد يكون هذا وصف اي مطلع عن اليمن المعاصر. لكن ليس لهذا السبب يعتبر هذا البلد متميز الحاله. كثيرا هي المجتمعات التي مازالت تقليديه، فقيره او محرومه من الثروات. تميز اليمن هو بتناقضات تاريخه. اليمن يبدو في الجزيره العربيه موهوب بالكثير من الأشياء و لكنه ليس مٌلهم على الدوام. اليمن السعيد أحيانا، المهموم في أغلب الوقت بالتغلب على الجغرافيه الصعبه، نظرة و تدخلات الخارج، و الأهم، إستحقاقات التاريخ و تطلعات أبنائه الذين كانوا دائما يتمردون على العزله

عشره تناقضات من تاريخ اليمن القديم

في تاريخ اليمن القديم، اليمن السعيد كان سعيدا لنفسه و بين جباله ووديانه. حاجه الخارج لليمن كواحه خضراء للإستقرار في جنوب الجزيره العربيه القاحل جعلت منه يخرج من عزلته الدافئه إحيانا ليشارك في التجاره مثلا. لكن لايبدو انه كان عند اليمنيين طموح للهيمنه أو حتى للريادة خارج نطاق جغرافيتهم الخاصه. ما هي أهم عواقب و تناقضات وضع اليمن القديم؟

١- في تاريخ اليمن، ساهم اليمنيون في شرق اليمن بأكبر دور في نشر الإسلام في العالم عن طريق رحلاتهم إلى أسيا، فيما لم يغادر اليمنيون في الشمال جبالهم  للهجره إلى مكان أخر

٢- اليمن هو أصل الإنسان العربي، لكنه لم يكن على مر التاريخ مركز للحضاره العربيه أو الإسلاميه أو ممثل للعرب في الخارج

 ٣- اليمن من أكثر بلاد العالم جفافه و لا يمتلك أنهارا أو بحيرات، لكن قامت فيه أهم الحضارات الزاعية في العالم القديم – سبأ

 ٤- كل الإمبراطوريات البرتغاليه، الاسبانيه، الفرنيسه، التركيه و البريطانيه كان لها حضورعلى موانئ اليمن (مصانع للبن او وجود عسكري)، لكن الداخل اليمني لم يٌحتل إبدا إلا عن طريق إعلان ولائات قبليه لحكم البريطانيين و الترك

 ٥- القبائل اليمنيه معتاده على الحرب لكن اليمنيون لم يغزوا احد خارج جبالهم و اليمن يتمتع في القرون الحديثه بمعدلات جريمه منخفضه

 ٦- معضم مساحه اليمن صحراء و توجد فيه جزء من أكبر صحراء رملية في العالم (الربع الخالي)، لكن اليمنيون ليسوا بدواً بغالبتهم وهم كانوا من أهم الشعوب الزراعيه الحضريه في المنطقه

 ٧- مع ان اليمن البلد الأصل للقهوه العربيه و كان فيه واحد من أكبر موانى تصدير القهوه في العالم حتى بدايه القرن العشرين (المخا)، لا يوجد اسمه الأن في قائمه الدول المصدره للقهوه

٨- في اليمن بعض من أهم منافد التجاره العالميه، ولكن اليمن اليمنيون كانو في الإغلب تجار وسطاء و حتى الأن لايصدر اليمن غير المحروقات للطاقه – حوالي ٨٥ ٪ من الصاردات هي النفط و الغاز

 ٩- في اليمن اقدم ناطحات سحاب في العالم (شبام) ، ثاني اقدم مدينه في العالم (صنعاء) و اقدم سد مائي في العالم القديم (مارب). كل هذه المعالم لازلت موجوده. لكنه البلد الأقل زياره عند السواح الأجانب في الشرق الإوسط

 ١٠– يوجد عن اليمن قصص كثيره عن الحضارات القديمة في كل الكتب الدينيه للمنطقه. ولكن يوجد فيه حاليا أقل الحفريات الأثريه في الجزيره العربيه

 عشره تناقضات من تاريخ اليمن المعاصر

 لم يكن اليمن سعيدا في تاريخه المعاصر. العزله (في الشمال قبل الثوره)٬ التجزئه (من الخارج و الداخل قبل و بعد الثوره) و الإقصاء (إقصاء النخب من الداخل و الإقصاء عن الثروه في المنطقة) . قد تكون هذه اهم أسباب محنه اليمن في التاريخ المعاصر. و لكن ما هي أهم تناقضات هذه الفتره؟

 ١- اليمن هو مسمى لبلد قديم و(بجانب مصر) الشعب الثاني الوحيد في الوطن العربي ذات هويه قائمه قبل القرن الماضي، لكن اليمن كدوله موحده للشعب الواحد القديم هي أجدد دوله في المنطقه

 ٢- كانت مدينه عدن في جنوب اليمن المنفتح حينها من أهم موانئ العالم في عشرينيات القرن الماضي فيما لم يشهد شمال اليمن الأكثر سكانا اي تعاملا تجاري مع الخارج في هذا الوقت

 ٣- اليمن هو البلد الوحيد في الوطن العربي الذي تعاقب على حكمه نخب شعيه و سنيه المذهب في القرن العشرين

 ٤- اليمن أفقر بلد في العالم العربي مع انه كان جار لأغنى دول العالم لأكثر من نصف عقد

 ٥- المواطن اليمني من أكثر مواطنين العالم تسليحا (الثالث عالميا بعد إمريكا و صربيا)، لكن لم تدخل اليمن في تاريخها المعاصر حرب شامله٬ بإستثناء اليوم

 ٦- اليمن منذ النصف الثاني من القرن العشرين من إكثر دول العالم المعتمده علي تحويلات المهاجرين وفي نفس الوقت، أكثرها إستقبالا لنازجين الحرب، هجره العمل و الهجره العابره

 ٧- اليمن الجنوبي كان قبل الوحده من أهم البلدان في العالم من ناحيه تطبيق المبادئ الإشتراكية مثل المساوة في الدخل حيث كان الأكثر مساوه في الشرق الأوسط، بينما لم تدخل الإشتراكيه أو الشيوعيه إلى اليمن الشمالي الذي لم يتأثر بالفكر السياسي العالمي كثيرا

 ٨-اليمن الجنوبي هو الأكبر مساحه، الأكثر ثروات و لكنه الأقل تعداد في السكان و تأثيرا في تاريخ اليمن السياسي المعاصر

٩- اليمن اليوم من اسوأ الدول في مجال حقوق المرأه. لم تكن الصوره هكذا دائما.  كانت قوانين اليمن الجنوبي مثلا  من اكثر القوانين تحررا للمرأه في الوطن العربي – قانون العائله في عام ١٩٧٤ وصف بالأكثر تحررا في العالم الإسلامي

١٠- اليمن يمتلك بعض من أسوء مؤشرات التنميه في العالم (معدلات عاليه للنمو السكاني، لموت الرضع، للفقر، للبطاله..)، لكن اليمن لم يعاني من كارثه إنسانيه كبيره متعلقه بالجوع أو المرض، حتى الأن. أحد الأسباب قد يكمن في مستوى التضامن الإجتماعي العالي في ثقافه المجتمع

هل لديك أمثله مشابه، التعليق لك

كاتب المقال: الدكتور محمد عبدالله السعيدي

This Post Has One Comment

  1. Wonderful exitnaalpon of facts available here.

Leave a Reply

Close Menu